انفراد

انفراد

انفراد

انفراد

انفراد انفراد انفراد انفراد يومية يومية يومية يومية إلكترونية إلكترونية إلكترونية إلكترونية
 
وكالة انفراد


 

 
رئيس وزراء ماليزيا: العقوبات الأميركية على إيران تنتهك القانون الدوليالكويت تواصل نهجها الإنساني بمواقف واضحة وداعمة لتعزيز العمل الإغاثيوفد اعلامي كويتي يزور الصين في إطار تعزيز العلاقات السياسية والاعلاميةسمو ولي العهد يرعى غدا مؤتمر الوثيقة الإسلاميةرئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي تثمن جهود سمو الأمير في قيادة العمل الإنساني بالعالم«الأرصاد»: طقس غائم جزئيا ورياح متقلبة الاتجاهممثل الكويت يتوجه إلى مصر للمشاركة بمنتدى شباب العالم الثالثالسفارة الكويتية ببغداد تجدد دعوتها لمواطنيها بعدم السفر للعراق حالياوفد من ناتو يزور الكويت للاحتفال بالذكرى الـ 15 لمبادرة إسطنبول للتعاوننادي الكويت يعلن تعرض جمعة سعيد لإصابة تبعده عن الملاعب 4 شهور«هيئة الغذاء»: باشرنا أخذ عينات احترازية من مواد غذائية تردد أنها مقلدةسمو الأمير يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس الجزائرليفربول يمدد التعاقد مع كلوب حتى 2024عبد المجيد تبون رئيسا للجزائر بـ58.15 في المئة من أصوات الناخبينسمو الأمير يهنئ رئيس وزراء المملكة المتحدة بفوز حزب المحافظين في الانتخاباتالكويت: عملنا خلال عضويتنا بمجلس الامن على تفعيل الدبلوماسية الوقائيةالسيستاني: على القوات العراقية أن تبقى مهنية وبعيدة عن النفوذ الأجنبي«واتساب» ستتخلى عن ملايين المستخدمين في 2020«ثقافي القاهرة»: نشر جداول الاختبارات.. بعد اعتمادهافرنسا: «تحييد» شخص هدد الشرطة بالسلاح الأبيض قرب باريس
 
تاريخ الخبر: 09/07/2012 01:56 أخر تحديث: 09/07/2012 01:56



الأميرة السعودية سارة بنت طلال تطلب اللجوء السياسي في بريطانيا




 صحف - انفراد - كتبت صحيفة "التلغراف" البريطانية أن الأميرة السعودية سارة بنت طلال بن عبد العزيز الملقبة بـ"الباربي" طلبت اللجوء السياسي في المملكة المتحدة   بسبب ما اعتبرته "مخاوف من سلامة عودتها  إلى الوطن". ويعتبر هذا الطلب ،  في حال التأكد من صحته، احراجا للعائلة  المالكة في السعودية.
وأعد التقرير الصحفيان هيو مايلز وروبرت مانديك يوم 7 يوليو/تموز بعد اجراء اللقاء مع الأميرة سارة حفيدة مؤسس المملكة العربية السعودية، وشقيقة الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز أحد أكثر الأمراء  السعوديين غنى في العالم

وجاء في التقرير أن رفض الأميرة سارة العودة إلى السعودية وطلبها حق اللجوء السياسي في بريطانيا قد ينذر بخلاف دبلوماسي بين الرياض ولندن  لأن السلطات السعودية تريدها أن تعود. فيما تتهم الاميرة سارة (38 عاما) كبار المسؤولين السعوديين بالتآمر لخطفها وتهريبها إلى الرياض، بعد أن تعرضت لـ"حملة ملاحقات مدبرة وماكرة"، حسب قولها.

كما تزعم الأميرة أنها حُرمت من ميراثها. وعندما طالبها المسؤولون السعوديون بالعودة إلى الرياض والمقاضاة هناك رفضت خوفا على مصيرها اللاحق.

وقالت الأميرة سارة لصحيفة "صاندي تلغراف" في مكان سري انها "الآن خائفة للغاية. انهم يعرفون أني لا أستطيع العودة، حاليا هناك تهديد. هذه صفعة في وجه المملكة". وأضافت قائلة انها تعرضت للاساءة البدنية والنفسية وأن ارصدتها جمدت. كما قالت "انهم اتهموني بأنني معارضة [لهم] وعلى صلة مع إيران".

وتستأجر الأميرة سارة حاليا عدة غرف في فندق خمس نجوم بلندن مع أطفالها الأربعة ، تحت حراسة فريق أمن خاص.

وكان محامو الأميرة سارة أخبروا وزارة الداخلية البريطانية يوم الجمعة الماضي بنيتها طلب اللجوء السياسي، وطلبوا من الوزارة تقييم هذا الامرت واتخاذ قرار بهذا الخصوص.

وانتقلت الأميرة سارة للعيش في المملكة المتحدة عام 2007 اثر مشاجرة مع والدها الأمير طلال بن عبد العزيز (80 عاما) المعروف باسم "الأمير الأحمر" لما عرف عنه من مواقف ليبرالية . ورفضت الأميرة الخوض في تفاصيل خلافها مع والدها مشيرة الى انها "لا تناقش هذا الامر علنا". واستطردت قائلة "شيء ما حدث لي مع والدي، ولم يستطع هو التغاضي عنه، وبعدها انتقم مني وأراد أن يسحقني". واعترفت الأميرة بأنها كانت "الأقرب والمفضلة لديه" وأن ذلك كان بمثابة صدمة لها.

وبعد سنتين من انتقالها إلى بريطانيا انتهت صلاحية جواز سفرها، ورفضت السفارة السعودية منحها جواز سفر جديدا، ما جعلها تواجه الترحيل لأن صلاحية اقامتها انتهت أيضا. ومنذ ذلك الحين كانت تحصل على دخل منتظم من جهة سرية. وقالت الأميرة للصحيفة انها تود أن "يرسل الملك مبعوثا لحل كل هذه المشاكل ويعطيني ضمانات"، مضيفة أنها تكن الاحترام لعمها الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وقال التقرير ان طلب الأميرة سارة اللجوء السياسي يكشف حجم التوترات في دائرة العائلة الحاكمة السعودية. ومع مرض الملك الحالي، كانت الأميرة سارة مدعومة من قبل عمها ولي العهد السابق الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود منافس والدها. الا أن وفاته الشهر الماضي تركتها دون دعم وحماية، ومن الارجح ان هذا من بين الاسباب التي دفعتها لطلب اللجوء.

وأعربت الأميرة سارة عن خوفها على نفسها وأبنائها، وأفادت بأنها تعرضت "لجرائم خطيرة منها التهديد والاعتداء ومحاولة تهريبي واختطاف أولادي". وتعتبر الاميرة ان الاسباب التي تقف وراء ذلك سياسية.

وترى الأميرة سارة أن جهات تعمل بشكل مستقل عن الملك ووالدها وأقرب اقاربها تقف وراء الأعمال الإجرامية المزعومة. ونفت الاميرة الادعاءات بكونها مضطربة نفسيا وربطها بالمعارضة السعودية وحزب الله ، كما اشيع في حملة لتشويه سمعتها على الإنترنت.

واعلنت الاميرة للصحيفة "أنا أعلم ما هو صواب وما هو خطأ. ولا بد لي من التشبث بقضيتي. أريد استعادة حقوقي وكرامتي".

وتطرقت الأميرة سارة الى تفاصيل حياتها الخاصة حيث قالت انها نشأت في قصر الرياض وكانت تتمتع بثروات هائلة تحت تصرفها. وكشفت الاميرة انهم كانوا يسمونها "باربي" في الطفولة كونها تشبه الدمية الجميلة ، وهي تملك كل شيء. الا أن حاضنتها البريطانية ربتها على نحو صارم جدا. واضافت الأميرة ان فرعها في الأسرة كان يختلف دائما عن بقية آل سعود لكونه "متحررا ومثيرا للجدل ومتنوعا".

ودرست الاميرة في جامعة الملك سعود في الرياض، وتزوجت من احد ابناء اعمامها عندما كانت شابة. ولكنها طلقت في العشرينيات من عمرها. وعملت مع والدها عندما كان سفيرا لليونيسيف، وزارت مخيمات اللاجئين. وقالت الاميرة سارة " ان كون أميرة يعني التعهد بالتزامات بجدية، وهذا ليس امتيازا، انه عمل".

وتوفيت أمها زوجة الأمير طلال الثالثة بمرض السرطان عام 2008. وترتدي الاميرة سارة أزياء بنموذج غربي وترفض ارتداء الحجاب.

كما ذكرت الاميرة السعودية للصحفيين انها لا تريد تحدي سلطة الملك عبد الله أو الشريعة الإسلامية. ولخصت قائلة انها تواجه خطرا لأنها "تطالب بالإصلاح من الداخل"

 

 

 

 

 

 

 


ملاحظة هامة: جميع الاراء والتعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها فقط. عدد الردود: 0

أضف تعليق
الاسم
عنوان المقال
النص
Letters are not case-sensitive
  
الخيارات
نسخة سهلة للطباعة
أرسل هذا الموضوع لصديق
أضف للمفضلة
اقرأ أيضاً منوعات
«واتساب» ستتخلى عن ملايين المستخدمين في 2020
رائد إيطالي يحث زعماء العالم من الفضاء: أنقذوا الأرض الجميلة
انطلاق أولى مسابقات مهرجان الموروث البحري.. بمشاركة كبيرة
سيدة روسية تضع 4 توائم من زوجها العماني
أمريكي يلتهم موزة سعرها 120 ألف دولار.. فماذا حدث؟
الرجل الأكثر حظا في الهند؟ فائز يانصيب يعثر على كنز ثمين
«محمد» ضمن أكثر 10 أسماء شعبية بين مواليد أمريكا
6 آلاف بلاغ عن اعتداء جنسي برحلات «أوبر» في الولايات المتحدة
تنحية مؤسسيّ غوغل وساندر بيتشاي يدير الشركة الأم ألفابت
كشف حقيقة أسوأ وباء في تاريخ الأرض
أخبار أخرى
مبروك لأهل الكويت 1000 دينار منحة ثانية
العراق : محاولة اغتيال للسيد السيستاني في النجف تبوء بالفشل
البخور والطيب ودهن العود .. وأسعار على وقع الجودة والمواسم
بن جامع : لن نشارك في الانتخابات «وإذا زعلوا العوازم لا تلومونهم»
ضاحي خلفان: الكويت بلد فيه دعارة ولا يخرج للتظاهرات إلا أولاد الشوارع
وفاة 'ابراهيم الفقي' باحتراق شقته صباح اليوم
بن برنانكي: الاقتصاد الأميركي يحتاج لوقت لكي يتعافى
الإعلان رسميا عن أسماء الطلبة والطالبات المقبولين بكليات ومعاهد التطبيقي
محكمة أمن الدولة القطرية تحكم على محمد بن الذيب بالسجن المؤبد
الارصاد الجوية: أمطار رعدية على البلاد من الأحد إلى الأربعاء
 
Enferaad
الاقسام الرئيسية   الاتصال بإنفراد
 
 
Enferaad
 

انفراد

انفراد

انفراد

انفراد انفراد انفراد انفراد انفراد